خطوات ومراحل تصنيع المكرونة للتصدير

مصادر تصدير المكرونه من مصر مصنع مكرونه نصدر المكرونه لمختلف الدول بالجوودة والسعر مكرونة الأسباجيتى

خطوات ومراحل تصنيع المكرونة للتصدير

1- إستقبال وتخزين المادة الخام :

ترد المادة الخام إلى مصانع المكرونة صباً أو في جوالات في الحالة الأولى تستخدم أنظمة البنيوماتيك في سحب المادة الخام من الشاحنات ودفعها في سيلوهات التخزين و في حالة ورود المادة الخام في جوالات فإنة يتم تخزين هذة الجوالات في لوطات بمخازن خاصة حيث يتم تلقيم محتوى هذة الجوالات بالطرق اليدوية . بدفع الهواء من ضواغط خاصة حيث تحمل المادة الخام بواسطة هذا الهواء المضغوط إلى السيلوهات الخاصة بالتخزين والتى غالباً ما تكون من بناء خرسانى أو معدنى أو من الفيبرجلاس وتختلف سعة هذة التنكات حسب ضخامة المصنع وتزود مخارج هذة السيلوهات عند أسفلها بأجهزة خاصة لتسهيل تفريغ و إنسياب المادة الخام .

تستخدم نظرية الوسائد الهوائية لتحريك المادة الخام أو نظرية الأهتزاز أو الزبزبة و من مخارج السيلوهات تستخدم أكثر من طريقة لنقل الدقيق إلى خطوط الأنتاج كالبراريم الحلزونية أو السواقي أو السيور الناقلة أو ما يستخدم في المصانع الحديثة وهي خطوط النقل بالهواء أو أنظمة النيوماتيك وهذة الأنظمة تتكون من ضواغ هواء Blower وأنابيب نقل حيث يقوم الهواء المضغوط والمندفع بقوة بحمل الدقيق من مخازن السيلوهات إلى المناخل وأجهزة قتل بويضات الحشرات ثم إلى خطوط الأنتاج و في بعض الأحيان تتم عملية النخل وقتل بويضات الحشرات عند إستقبال المادة و قبل التخزين .

عمليات النخل وفصل الشوائب وقتل بويضات حشرات الحبوب المخزونة

ليس الغرض من عمليات النخل بمصانع المكرونة هو فصل أو إنتزاع الردة أو الردة الناعمة أو أي ناتج آخر من نواتج الطحن .

إنما تجرى عملية النخل على المادة الخام بغرض فصل وإحتجاز أي شوائب أو مواد غريبة هشة أة صلبة وذلك للتأكد تماماً من خلو الدقيق أو السمولينا من أي مواد غريبة من شأنها الأضرار بالصحة العامة .

وفي معظم المصانع الحديثة توجد أجهزة لفصل الأجزاء المعدنية من المادة الخام بإستخدام قوة الجذب المغناطيسية .

و من أهم العمليات التى تجرى على المادة الخام ( الدقيق أو السمولينا ) بجانب عملية النخل عملية قتل بويضات الحشرات الحبوب المخزونة وتتم هذة العملية بإستخدام الطرد المركزى تصل سرعتها 3300 لفة/دقيقة تمر من خلالها المادة الخام من فتحة دخول وتخرج من فتحة الخروج بعد أن تكون تعرضت لهذة القوة الهائلة من الطرد المركزى التى تفجر بروتوبلازم البويضات فتفقد البويضات حيويتها وتصبح غير صالحة للفقس .

2- العجن والتشكيل :-

تتم عملية العجن فى وحده او اله واحده هى ماتعرف بالمكبس ويتكون المكبس من اربعه اجزاء رئيسيه هى :-

1- جهاز التلقيم

2- المعجن

3- سلندر وبريمه المكبس

4- راس الماكينه والفروم

1- جهاز التلقيم :-

ينتهى خطوط نقل الماده الخام بأنواعها المختلفه عند جهاز التلقيم والذى بفصله سيكون لفصل الهواء فى حاله استخدام خطوط النيوماتيك وتشمل وظيفه جهاز التلقيم فى دفع الماده الخام وماء العجن (او سوائل اخرى ) بكميات محسوبه ومحدده يتم تقنيتها بوسئل تحكم متعدده وذلك من اجل المحافظه على ثبات درجه ليونه العجن اثناء التشغيل

واجهزه التلقيم الحديثه تزود بنظام كهربائى خاص بضمن التوقف تلقيم او السمولينا عند انقطاع مياه العجن لتأمين سلامه اجزاء العجن وسلندر الكبس ضد الاحمال الزائده نتيجه لكبس الدقيق الجاف بدون ماء او من الفوائد التى تحفظها اجهزه التلقيم معين بما يناسب مع قدره طلمبه الفاكيوم (نزع الهواء من العجن )خاصه فى المعاجن التى تعمل تحت تفريغ

2- المعجن :-

عباره عن حوض من الاستانلس ستيل ذو قاع نصف دائرى ومزود الحوض بعواميد او خلاطات من الاستانلس ستيل مثبت عليها ريش معدنيه من نفس الخام وفى معظم الماكينات يكون عدد هذه الخلاطات او العواميد اثنين بدوران فى اتجاه معاكس وتثبت عليها ريش الخلط واسلحتها مائله فى اتجاه معين وبزاويه محدده لتصبح وظيفتها وهى خلط الدقيق بالماء ودفع الخليط فى اتجاه نهايه الحوض او المعجن وفى بعض المكابس توجد مرحله خلط اوليه تجرى فيما يعرف بالخلط الاولى Pre . Mixer وهو عباره عن انبوبه من الاستانلس ستيل بداخلها عمود مثبت عليه ريشه خلط صغيره ووظيفته تجيهزه الخليط قبل دفعه الى المعجن الرئيسى وهو يعتبر الوسيلة الوحيدة لدفع الماء والدقيق الى المعجن المحكم الغلق والذى يعمل تحت تفريغ وهى طريقه نزع الهواء من العجينة ( الفاكيوم)

3- سيلندر وبريم الكبس :-

فى نهاية قاع المعجن توجد فتحة لتلقيم الخليط التام التسوية لبريمة الكبس الحلزونية التى تدور داخل قميص أوسلندر وكلاهما من الأستنلس ستيل.

ولضمان عدم دوران العجين مع البريمة تلجأ الشركات المصنعة لمكابس المكرونة الى عمل مجارى طويلة على إمتداد الجدار الداخلى للقميص أوعمل تخويشات مسننة تكون السنون فيها فى إتجاه عكس إتجاه دوران البريمة كما تقوم بعض الشركات بطلاء البريمة بطبقة من التفلون لعدم إلتصاق العجين بها.

وتدفع البريمة العجين فى إتجاه رأس الماكينة وفى بعض طراز الماكينات يكون هناك بريمة أخرى فى نظام الكبس وهى تعرف بالبريمة العريضة او بريمة الفاكيوم.

4- رأس الماكينة أوخزنة الفورم :-

وهى الجزء الذى توضع فية الفورم ويكون هذا الجزء محكم الغلق حتى لايتسرب منه العجين الى خارج رأس الماكينه لضمان تركيز الكبس بالكامل على الفورمه .

والفورم هى التى تقوم بتشكيل العجين الى أشكال المكرونة المختلفه ويتم تغيير الفورمه حسب المكرونة المطلوبه ويختلف إنتاج المكرونة فى إنتاج العقل عنه فى ماكينات إنتاج المكرونة ألأسباجتى فى خطوط الأنتاج الحديثه.

فى ماكينات إنتاج العقل تخرج العجينه من الفورم على هيئه أنابيب مفرغه حسب الشكل المطلوب وتزود هذه الماكينه بأجهزه قطعيه لتقطيع هذه الأنابيب إلى عقل وهذه الأجهزه عباره عن سكاكين مثبته معا فى المركز وتدور فى حركه أفقيه مع تلامس أطرافها القاطعه مع أسفل الفورمه .

وتختلف أطوال العقل بإختلاف سرعه دوران هذه السكاكين وفى ماكينات إنتاج الإسباجتى أوالمكرونه الطويله بصفه عامه تخرج المكرونة على هيئه خيوط مصمطه يختلف سمكها وقد تكون مفرغه فى بعض الأصناف الطويله .

نزع الهواء من عجينه المكرونة (الفاكيوم)

تزود مكابس خطوط الإنتاج بطلمبات سحب أوشفط هواء يستخدم فى نزع الهواء من العجين أوخلخله العجين من الهواء والغرض من التخلص من الهواء هو إكتساب العجين الصلابه وتحمل لعمليه الطهى والطهى الزائد بعد ان فقدت مابها من أنفاق وممرات دقيقه جدا كان من شأنها إضعاف حبات المكرونة لو تخللها ماء الطهى . كما أن التخلص من الهواء هو تقليل عدد الفقاعات إلى أقصى حد ممكن فتكسب المكرونة لونا مصفراً مقبولا وكذلك ملمس ناعم لأن فقاعات الهواء تعطى خشانة في الملمس تظهر على السطح .

ومن فوائد الفاكيوم هو عدم أكسدة المواد الطبيعية الملونة الموجودة بالدقيق مثل الكروتينات إلى فتامين ( أ ) العديم اللون وهي الميزة التى إضيفت إلى مميزات الفاكيوم .

إذن نستطيع أن المكرونة التى لم ينزع منها الهواء بكفاءة تتصف ببعض المواصفات الغير جيدة وهي :-

1. عدم تحمل عملية الطهي .

2. فقدان اللون الأصفر الكهرماني .

3. خشانة الملمس .

4. فقدان الصلابة والتماسك أثناء عملية التشغيل .

3- التجفيف :-

قد يتفق الكثيرون على أن صناعة المكرونة ممكن أن تنتهي عند خروج العجين على هيئة حبيبات المكرونة من الفروم وقد تشكلت حسب الشكل المطلوب ومن الممكن أن يتم طهيها عند ذلك لتحقيق الغرض الذى من أجلة جرت عملية الصناعة وهو تناولها كغذاء يقبل علية الكثيرون فمن الممكن أن تطهى المكرونة بعد خروجها من الفروم وقد أمكن ذلك بالتجربة الفعلية دون أن نستمر في باقي مراحل التجفيف وخلافة .

وهنا نصل إلى سؤال وهو ما هو الغرض من عملية التجفيف ؟ التى تشكل أهم مراحل التصنيع . والأجابة على هذا السؤال نقول أن إنتاج المكرونة بكمية كبيرة لتغطية إحتياج قطاع كبير من المستهلكين فكان لابد من وجود وسيلة للتخزين والتغليف وتداولها في الأسواق دون تلف ولذلك كانت عملية التجفيف .

يتضح من عملية التجفيف هي إعادة التخلص من قدر من المـــاء من عجينة المكرونة بعد تشكيلها . فالمحتوى الرطوبى للمكرونة عند خروجها من الفورمه يتراوح من 28 : 30 % ولا يتحقق هدفنا إلا بالوصول للمحتوى الرطوبي إلى مالا يزيد عن 12 % .

وتتمثل نظرية التجفيف في إستخدام مصدر حرارى داخل حيز مقفل الأحداث أو توليد طاقة حرارية إحداث عرق تفح الماء على سطح حبيبات المكرونة ثم إستخدام تيارات من الهواء لحمل العرق بعيداً عن سطح المكرونة أى أن هناك قوتين رئيستين:-

قوه داخلية وهي ظاهرة العرق وهى قوة كامنة أو ضعيفة .

قوة خارجية وهى عملية حمل الماء بواسطة الهواء وهى قوة ميكانيكية بحتة .

ولا تتم عملية تجفيف المكرونة إلا في جو مشبع بالرطوبة وليس في جو جاف . وللرطوبة أهمية كبيرة فهي الأداة التى تصل عملية التجفيف إلى بر الأمان دون الأضرار بالمكرونة داخل المجفف فبواستطها نتحكم في :-

اليك بعض اسماء المكرونه بالعالم

– مكرونه اسباجتي

– لازانيا

– مكرونة صلصة

– معكرونة

– صلصة المكرونة

– مكرونة فوتشيني

– بيني

– صور مكرونه

– مكرونة دايت

– مكرونه اسبكتي

– انواع مكرونه

– اسباجيتي

– قلم

– باستا

– اسباجتي

– الكانيلوني

– مكرونه اقلام

– خواتم

– نودلز

– ارابياتا

– اشكال مكرونة

– معكرونة فوتشيني

– قواقع

– مكرونه حلزونيه

– صغيره

تصدير المكرونه من مصر يرجى التواصل : 01066855512